الافرازات المهبلية البيضاء اللزجة هل من علامات الحمل ؟ إليك الجواب


06/05/2021 0

عند الشك في حدوث الحمل تبدأ المراة في البحث عن اعراض الحمل المبكرة من اجل ان تتأكد ، و من بين اهم اعراض الحمل المبكرة هي تغيرات الافرازات المهبلية و ظهور إفرازات بيضاء ثقيلة و متكتلة و لزجة قبل الدورة. فما هي هذه الافرازات المهبلية البيضاء اللزجة ؟ و هل الإفرازات البيضاء قبل الدورة من علامات و اعراض الحمل ؟ و ما سبب كثرة الإفرازات المهبلية عند البنات ؟ و متى يجب الحصول على عناية طبية ؟ كل هذه الاسئلة و غيرها سنقوم بالاجابة عنها في هذا المقال بالتفصيل.

فما هي هذه الافرازات المهبلية البيضاء اللزجة ؟ و هل الإفرازات البيضاء قبل الدورة من علامات و اعراض الحمل ؟ وما سبب كثرة الإفرازات المهبلية ؟

  • الافرازات المهبلية البيضاء اللزجة هل من علامات الحمل ؟

1. الإفرازات البيضاء من علامات الحمل :

من اولى علامات الحمل المبكرة هو تغير الافرازات المهبلية و الزيادة في كميتها ، و تستمر هذه التغيرات طوال فترة الحمل ، حيث ان مهبل المراة يعرف تغيرات كثيرة اثناء الحمل ، و من بين احد التغيرات في الافرازات المهبلية التي تحدث عند بداية الحمل و تعد من اعراض الحمل المبكرة هي نزول إفرازات بيضاء ثقيلة و متكتلة و لزجة قبل الدورة ، و ذو ملمس رقيق و رائحة خفيفة ، و يبدأ هذا السائل في النزول عادة في الاسبوع الاول او الثاني بعد حدوث الحمل ، و تزداد كمية هذا السائل مع مرور اسابيع فترة الحمل.

بسبب تغيرات الافرازات المهبلية البيضاء اللزجة خلال فترة الحمل قد ترغب بعض النساء في استخدام السدادات القطنية ، و هذا امر نحذر منه و بشدة ، حيث يحذر الاخصائيون بشدة من استخدام السدادات القطنية خلال فترة الحمل. إقــرأ أيــضـا : برنامج حساب التبويض ومراحل فترة التبويض و ايام التبويض و اعراض التبويض.

2. سبب كثرة الإفرازات المهبلية عند البنات :

عند حدوث الحمل يقوم جسم المراة بإفراز كميات كبيرة من هرمون الحمل ، و هو هرمون الاستروجين ، كما ان كمية الدم التي تصل الى المهبل تزداد بشكل ملحوظ ، الامر الذي يؤدي بشكل مباشر الى زيادة كمية الافرازات المهبلية البيضاء اللزجة المنتجة ، و بالرغم من كل هذا الا ان بعض النساء الحوامل لا يلاحظن هذا التغير الى بعد مرور 8 اسابيع من فترة الحمل.

في العادة يشهد الثلث الاول من الحمل زيادة في المخاط العنقي الذي يتحول الى سدادة مخاطية بعد مرور اسابيع الحمل ؛ و تتسبب هذه السدادة المخاطية في منع عنق الرحم من الانتفاخ و التمدد و كذلك تمنع مسببات العدوى البكتيرية و غيرها من الوصول الى الرحم و التسبب في الضرر للجنين.

و تبقى هذه السدادة المخاطية تقوم بدورها الى ان يأتي موعد الولادة المرتقب ، حيث يتمدد عنق الرحم استعداداً للمخاض و بالتالي تنفك مكونات السدادة المخاطية ، و تخرج من المهبل.

3. متى يجب الحصول على عناية طبية :

يصعب على المراة الحامل معرفة التغيرات في الافرازات المهبلية البيضاء اللزجة و التي تكون دليلاً على وجود مشكل ، و لكن يجب على المراة في حالة لاحظت اي من اعراض هذه المشاكل ، او كان لها الشك في انها تعاني من عدوى ان تزور الطبيب بسرعة. إقــرأ أيــضـا : أهم نصائح للحامل في الشهور الأولى وكل ما يجب تجنبه اثناء فترة الحمل.

ستكون المراة الحامل مطالبة بزيارة الطبيب في حالة تم ملاحظة زيادة ملحوظة في كمية الافرازات المهبلية البيضاء اللزجة خلال اشهر متقدمة من فترة الحمل ، او ايضاً في حالة حدوث نزيف مهبلي و هذا الامر يستدعي زيارة فورية للطبيب لانها يمكن ان تكون دليل على حدوث مشكل كبيرة في المشيمة ، او خطر الاجهاض.

و هناك ايضا بعض العلامات التي تستدعي زيارة الطبيب مثل :

    • تغير لون الافرازات المهبلية اللزجة ، او خروج بعض قطرات الدم مع تلك الافرازات
    • الشعور بالحكة في منطقة المهبل
    • التهاب المهبل
    • شم رائحة غريبة منبعثة من الافرازات المهبلية اللزجة

 

شــاهــد أفضل النصائح والمواضيع الأخرى عن الحمل والولادة

إترك تعليق

ليكون في علمك بأن عنوان بريدك الإلكتروني لن يتم نشره.


*