متى تكون فترة التبويض وما هي اعراض التبويض وكيفية يتم حساب ايام التبويض


27/07/2020 0

تبدا البويضات بالتكون داخل جسم الانثى منذ ان تكون مجرد جنين؛ تقريبا في الاسبوع السادس عشر من فترة الحمل, حيث يتم انتاج ما يقارب 6-7 ملايين بويضة طيلة الفترة الجنينة, و ينتهي انتاج البويضات بانتهاء هذه الفترة, و لا يتم انتاج اي واحدة بعد ذلك. يكون عدد البويضات المنتجة المتبقية عند الولادة تكون تقريبا مليون بويضة, لينخفض العدد بعدها الى ما يقارب 300 الف بويضة عند الوصول لسن ما بين 11-16 سنة, و هي حين يكون سن البلوغ عند الانثى في الغالب. كما تقوم المرأة بإخراج ما يقارب 400-300 بويضة في فترة التبويض التي تكون بشكل شهري طيلة حياة المرأة الإنجابية. ومن أجل معرفة متى تكون فترة التبويض فسنقدم لكم في هذا المقال معلومات مهمة عن متى تكون فترة التبويض وعن اعراض التبويض وكيفية يتم حساب ايام التبويض.

متى تكون فترة التبويض وما هي اعراض التبويض وكيفية يتم حساب ايام التبويض

  • لماذا تعد معرفة ايام التبويض مهمة ؟؟

تعد معرفة فترة التبويض أمرا مهما بالنسبة للمرأة, حيث تمكنها منن التخطيط للحمل أو منع الحمل في حالة رغبتها في ذلك؛ السبب وراء ذلك هو أن المرأة تكون أقصى فترات خصوبتها طيلة أيام التبويض ، أي في يوم التبويض و الخمس أيام السابقة ليوم التبويض، إضافة إلى أن الحيوان المنوي يستطيع أن يبقى نشطا داخل جسم المرأة لمدة تصل إلى خمسة أيام بعد الاتصال الجنسي بين الزوجين، بينما لا تتجاوز مدة نشاط البويضة أكثر من فترة زمنية تتراوح بين 12 و 24 ساعة فقط بعد الخروج من مبيض المرأة.

  • متى تكون فترة التبويض :

في بعض الحالات تظهر بقع دم خلال فترة التبويض الأمر الذي يجدب انتباه المرأة، و قد تكون أيضا مرافقة لبعض الآلام على مستوى أحد جانبين البطن السفليين، و يطلق على هذا الأخير إسم : ألم الإباضة ، أو Mittelschmerz بالألمانية، و هو يعني بشكل حرفي ألم نصف الدورة، و يكون متمركزا في جهة المبيض التي أخرجت البويضة في ايام التبويض ، و تختلف مدة الإحساس بهذا الألم بين بضع دقائق أو عدة ساعات، و يمكن حساب ايام التبويض عبر إتباع أحد الطرق التالية :

– قياس درجة حرارة الجسم : تعد عملية قياس حرارة الجسم بشكل يومي في الصباح أمرا أساسيا، و يستحسن أن يتم ذلك قبل النهوض من السرير، حيث أنها تعد مؤشرا يساعد على تحديد موعد التبويض ، و ذلك بسبب الزيادة الطفيفة في درجة حرارة الجسم بعد التبويض، و التي يتسبب فيها هرمون البروجسترون.

– ملاحظة الإفرازات المهبلية : خلال ايام التبويض تختلف طبيعة الإفرازات المهبلية و تصبح شبيهة لطبيعة زلال البيض.

– الإستعانة بالعد العكسي : تناسب هذه الطريقة النساء اللواتي لهن دورة شهرية منتظمة، بمعني كل 28 يوم، حيث أنه من أجل حساب موعد التبويض كل ما عليك القيام به هو العد بطريقة عكسية لأربعة عشر يوما من موعد الدورة الشهرية المقبلة المتوقع.

– إستخدام جهاز فحص الإباضة : هذه الطريقة هي أسهل الطرق و التي تعطي أدق النتائج من أجل حساب موعد التبويض ، حيث ترتكز على قياس مستوى هرمون الملوتن في البول، و ذلك لأن نسبة هذا الهرمون تزداد بشكل مفاجئ قبل نحو 36 ساعة من عملية التبويض ، و يعد علامة من علامات نزول البويضة الوشيك. و يمكن الإستعانة بطريقتين لتتبع نسبة هذا الهرمون.

– تحاليل الدم لقياس مستوى الهرمونات : كما ذكرنا فإنه يتم وقوع إرتفاع في مستوى هرمون الملوتن و يعد من اعراض نزول البويضة ، و تمكن هذه التحاليل من قياس مستوى هذا الهرمون في البول أو الدم، مما يعطي المرأة فكرة واضحة عن طريقة حساب موعد التبويض.

– إختبار هرمون الملوتن في البول : تتعدد أنواع هذه الإختبارات و تتواجد بكثرة في الصيدليات، و تمكن من حساب ايام التبويض ، و تكون هذه الإختبارات عبارة عن مجموعة من الشرائط التي تبين تغير مستويات هرمون الملوتن في البول. حيث أن الإرتفاع في مستويات هذا الهرمون هو أحد اعراض نزول البويضة بعد مدة لا تتجاوز 36 ساعة، و يمكن القيام بهذه الإختبارات الخاصة بالبول قبل يومين من موعد التبويض المتوقع.

  • ما الذي يؤثر على وقت التبويض :

تستطيع العديد من العوامل الخارجية التأثير سلبا على فترة التبويض ؛ حيث يؤثر المرض و التعب بشكل سلبي، و أيضا التغير في النشاطات اليومية قد يغير من موعد ايام التبويض المرتقبة الأمر الذي يغير بشكل مباشر من موعد الدورة الشهرية الموالية. بالإضافة أيضا إلى التراجع في نوعية و كمية البويضات مع التقدم في الشن، الأمر الّي يجعل أيام التبويض غير منتظمة الأمر الذي يؤثر سلبا على الخصوبة لدى النساء، خاصة بعد تجاوزهن لسن 35 سنة، الأمر الذي ينقص بشكل كبير من فرص الجمل لديهن.

  • معلومات مهمة حول فترة التبويض و اعراض التبويض :

في ما يلي بعض المعلومات التي ستساعدك سيدتي في حساب ايام التبويض دون الإستعانة ب حاسبة التبويض :

حساب الحمل بالهجري والميلادي – أفضل حاسبه الحمل بالأيام والأسابيع والأشهر

 

– في حالة ما إذا إمتدت فترة الحيض عند المرأة لمدة 35 يوم، على سبيل المثال، فإن الفترة ما بين موعد التبويض و موعد الدورة القادمة يبقى نفسه، أي أربعة عشر يوما، بينما سيكون التبويض بعد واحد و عشرين يوما من موعد الحيض السابق.
– في حالة ما كانت فترة الحيض منتظمة، أي 28 يوما، فإن موعد التبويض سيكون في منتصف الدورة، بمعنى أنه سيكون بعد نزول دم الحيض السابق بفترة زمنية هي أربعة عشر يوما، و قبل نزول دم الحيض القادم بنفس المدة الزمنية.
– في حالة ما كانت الدورة الطمثية غير منتظمة لدى المرأة، فإن حساب موعد التبويض يصبح أمرا صعبا لأنها لا تستطيع معرفة موعد الحيض القادم.

 

شــاهــد أفضل النصائح والمواضيع الأخرى عن الحمل والولادة

إترك تعليق

ليكون في علمك بأن عنوان بريدك الإلكتروني لن يتم نشره.


*