كيفية حساب ايام التبويض و اعراض التبويض و مشاكله


01/08/2020 0

سنشرح لكم بالتفاصيل كيفية حساب ايام التبويض و اعراض التبويض و مشاكله وسنقدم لكم أفضل أداة أوتوماتيكية تمكنكم من حساب الحمل بالهجري والميلادي ، والتي تعتبر بأفضل حاسبه الحمل بالأيام والأسابيع والأشهر، فبقو معنا.

كيفية حساب ايام التبويض ؟ قبل أن نجيب عن هذا السؤال، يجب ان نشرح ما هي الدورة الشهرية. كل شهر تأتي على المرأة فترة يحصل فيها العديد من التغيرات على مستوى الهرمونات و الرحم لكي يحضرها لإحتمالية حدوث حمل ، و هذا ما يسمى بالدورة الشهرية، أو Menstrual Cyc باللغة الإنجليزية، و يمكن أن تكون فترة الدورة الشهرية مختلفة بين النساء، لكن في الغالب تكون هذه الفترة تتراوح بين 21 و 35 يوما. و يقوم أحد المبيضين في العادة بإنتاج بويضة ناضجة في كل شهر، و من ثم يقوم بطرحها داخل الرحم عبر قناة فالوب، من أجل الحصول على فرصة تخصيب تلك البويضة بواسطة حيوان منوي ليحدث الحمل ، كما يمكن أن لا تتم عملية الإخصاب و بالتالي فإن البويضة تموت، أو يتم تحليلها، و بعدها يدخل الرحم في فترة الحيض، حيث يتم في هذه الفترة إنسلاخ بطانة الرحم مما يؤدي إلى نزول دم الحيض لمدة زمنية قد تتراوح بين 3 و 7 إيام.

كيفية حساب ايام التبويض و اعراض التبويض و مشاكله

تقوم منطقة في الدماغ يطلق عليها إسم : تحت المهاد ، بتنظيم فترة التبويض عن طريق التحكم في مستويات هرمونات متعددة، و هذه المنطقة في الدماغ هي بمثابة حلقة وصل بين الغدة النخامية و الجهاز العصبي، حيث يتقوم بإرسال إشارات من أجل إفراز الهرمونات المنظمة للدورة الشهرية، و بالتالي بداية الدورة الشهرية بمرحلة أولى تسمى الطور الجريبي ؛ تقوم فيه الغدة النخامية بإفراز الهرمون المسؤول عن تنشيط الحوصلة و الذي بدوره يقوم بحث المبيض على إنتاج ما بين خمسة و عشرين جريب، يحتوي كل جريب على بويضة غير ناضجة، و بعدها تصل بويضة واحدة لمرحلة النضوج بينما تموت باقي البويضات، و في تفس وقت نضوج البويضة يزداد سمك بطانة الرحم؛ و ذلك كرد فعل للإستعداد للحمل، بعدها تبدأ المرحلة التالية التي يطلق عليها إسم : طور الإباضة، التي فيها يتم إطلاق البويضة الناضجة إلى الرحم مرورا بقناة فالوب، حيث يكون مصيرها هو الموت أو أن يتم تلقيحها من طرف حيوان منوي واحد. ومن أجل حساب ايام التبويض نقدم لكم أداة رائعة تمكنكم من حساب الحمل بالهجري والميلادي.

تفضلوا سيدتي أفضل أداة

أوتوماتيكية تمكنكم من :

حساب الحمل بالهجري والميلادي – أفضل حاسبه الحمل بالأيام والأسابيع والأشهر

  • اعراض التبويض و مشاكله :

تعد ايام التبويض أهم مراحل الدورة الشهرية، لهذا فإنه يجب على المرأة الإبتعاد عن مسببات الإضطراب أو المشاكل الصحية، حيث أنها يمكن أن تتسبب في ضعف خصوبتها أو العقم بشكل دائم، و سنقوم في ما يلي بذكر بعض المشاكل التي من الممكن أن تتعرض لها المرأة و التي تؤثر على فترة التبويض  وكذلك على حساب ايام التبويض :

1. قصور المبيض الأساسي : و يطلق على هذا المشكل أيضا إسم فشل المبيض المبكر، حيث لا يستطيع المبيض، عند الإصابة به، من إفراز هرمون الأستروجين بطريقة طبيعية، و أيضا من احد مشاكله عدم القدرة على إنتاج البويضات بطريقة منتظمة، حيث أن هّا المشكل يحدث في وقت مبكر، قبل بلوغ سن 40 سنة، و من أهم الأعراض التي تصاحب هذا القصور . العقم أو صعوبة حدوث الحمل، عدم إنتظام الدورة الشهرية، قلت إفرازات عنق الرحم التعرق بالليل، صعوبة في التركيز. كل هذا يؤثر سلبا على عملية حساب ايام التبويض بدقة.

2. تكيس المبايض : من بين أكثر الأسباب إنتشارا التي تسبب العقم و نقص الخصوبة لدى النساء، حيث تقوم الأكياس المتواجدة داخل المبيض بالنمو بشكل غير طبيعي مما يسبب إزدياد حجم المبيض، ففي العادة تكون هذه الاكياس ممتلئة بسوائل. و في هذه الحالة تتأثر عملية إفراز الهرمونات الأمر الذي يؤثر على فترة التبويض ، كما تظهر بعض الأعراض على المرأة المصابة مثل : مقاومة الأنسولين، السمنة، حب الشباب بكثرة، نمو غير طبيعي للشعر.

3. إرتفاع نسبة هرمون البرولاكتين في الدم : و يطلق على هذا الهرمون أيضا إسم هروم الحليب في دم المرأة، حيث أن له دورا أساسيا في تنظيم الدورة الشهرية و ايام التبويض ، و إدرار الحليب، و في نمو الثدي أيضا. و تقوم الغدة النخامية بإنتاج هذا الهرمون في الدماغ، لكن الزيادة في نسبة إفرازه تؤثر سلبا في مستوى هرمون الإستروجين، مما يقلل من نسبته في لدم، الأمر الذي يؤدي مباشرة لإضطراب موعد التبويض ، و كذلك يتسبب في عدم إنتظام الدورة الشهرية أو إنقطاعها، كما يمكن أن يسبب أيضا ضعف الكثافة العظمية لدى المرأة، و كذلك إدرار الحليب عند المرأة الغير حامل، و تتعدد الاسباب وراء زيادة نسبة هرمون البرولاكتين، و من أهم هذه المشاكل الصحية ما يلي :
– الرفع من نشاط الغدة النخامية،
– إستهلاك بعض الأدوية مثل أدوية ارتفاع ضغط الدم و أدوية الإكتئاب و غيرهما،
– أكثر الأسباب إنتشارا هو ظهور ورم حميد في الغدة النخامية، حيث أكثر من 50 بالمئة من الحالات تكون بهذا السبب،
– قصور على مستوى الغدة الدرقية،
– التعرض لضرر على مستوى الصدر، ممكن من الإصابة بمرض الحزام الناري، أو أن تكون ندب في منطقة الصدر من عمليات جراحية سابقة، أو غيرها من الأسباب.

4. التعرض لإضطرابات على مستوى تحت المهاد : المعروف أن منطقة تحت المهاد، كما ذكرنا سابقا، هي المسؤول الأول عن التحكم في إفراز الهرمونات المتحكمة في فترة الدورة الشهرية و ايام التبويض، و بالتالي فإن التعرض لإضطراب على مستوى هذه المنطقة يؤدي بشكل مباشر إلى التأثير على موعد التبويض، خاصة في حالة ما تسبب هذا الإضطراب في التأثير على عملية إفراز هرمون البروجستيرون و هرمون الإستروجين، الأمر الذي سيؤدي إلى عدم إنتظام فترات الحيض أو إنقطاعها بشكل كلي، و من أسباب حدوث هذا النوع من الإضطرابات هي : التوتر النفسي، ممارسة الرياضة بشكل أكثر من اللازم، نقصان الوزن بشدة… كل هذه الاعراض تؤثر بشكل مباشر على حساب ايام التبويض.

  • كيفية حساب ايام التبويض :

تقوم عملية حساب الدورة الشهرية على معرفة أول أيام نزول دم الحيض في الشهر الحالي و موعده في الحيضة القادمة، و حساب تلك المدة، و في غالب الأحيان يكون موعد التبويض هو منتصف الدورة الشهرية بالضبط، بمعنى يكون موعد التبويض في اليوم الرابع عشر في حالة ما كانت مدة الدورة الشهرية هي ثمانية و عشرون يوما، و بعد نزول البويضة تبقى حية لمدة ما بين 12 و 24 ساعة . و يمكن أن يتم الحمل خارج هذه الفترة الزمنية ، فهي لا تعتبر الفرصة الوحيدة لحدوث الحمل، بل يمكن أن يحدث رغم القيام بالعلاقة الزوجية قبل فترة التبويض أيضا، حيث أن الحيوان المنوي قادر على البقاء حي داخل جسم المرأة لمدة تتراوح بين 3 و 5 أيام تقريبا، و بالتالي فإن فرص حدوث الحمل مرتفعة رغم القيام بعملية الجماع قبل فترة التبويض بشرط أن تكون تلك المدة لا تتجاوز خمسة أيام. من كل هذا يمكن الإستنتاج بأن فترة الخصوبة القصوى للمرأة التي تعتبر أحسن فرصة لحدوث الحمل تكون في يوم نزول البويضة و خمسة أيام التي تسبق هذا اليوم، و يطلق على هذه الفترة اسم : نافدة الخصوبة، ومن أجل معرفة كيفية حساب ايام التبويض يدويا يجب الإستناد على أحد الطرق التالية : مراقبة اعراض و علامات نزول البويضة : يمكن للمرأة تتبع العديد من اعراض التبويض، مثل :

– افرازات بعد التبويض : حيث تكون هناك بعض التغييرات على مستوى افرازات عنق الرحم؛ حيث ثزداد كمية هذه الإفرازات المهبلية و تنقص كثافتها مباشرة بعد فترة التبويض.

– درجة حرارة الجسم الأساسية : في مختلف مراحل الدورة الشهرية تتغير درجة حرارة الجسم الأساسية؛ حيث تنخفض بشكل طفيف قبل يوم الاباضة قبل أن تعود و ترتفع ب 0.5 درجة مئوية تقريبا بعد حدوث الاباضة ، و الأمر راجع لإرتفاع نسبة هرمون البروجسترون في دم المرأة، و يمكن مراقبة هذا التغير الطفيف في درجة حرارة الجسم عند حدوث الاباضة عبر قياس و تتبع مستمر لحرارة الجسم لمدة بضعة أشهر في الصباح الباكر مباشرة بعد الإستيقاظ من النوم بواسطة ميزان حرارة يعطي نتائج صحيحة و دقيقة. و من هنا نستنتج أن الإرتفاع في حرارة الجسم يكون في ايام التبويض دائما.

– آلام على مستوى أسفل البطن : عند حدوث الاباضة تشعر بعض النساء، تقريبا نسبة 20 في المئة منهن، ببعض الآلام في العادة في أحد جانبي أسفل البطن.

– القيام بفحص الإباضة : يمكن هذا الفحص من تحديد فترة الاباضة قبل موعدها المحدد بفترة زمنية تتراوح بين اثنى عشر ة اربعة و عشرين ساعة تقريبا، و تعتمد هذه الإختبارات على قياس نسبة هرمون ملوتن الذي يرتفع قبل ايام التبويض بقليل، و هو الهرمون المسؤول عن تنشيط الجسم الأصفر في الجسم، و تتم عملية الكشف عنه عبر البول.

من خلال كل هذه الاعراض يمكنكم معرفة كيفية حساب ايام التبويض و حساب موعد الولادة ومعرفة فترة الاباضة الادق، لكن ننصحكم بأداة حساب الحمل الاوتوماتيكية والتي ستمكنكم من حساب الحمل بالهجري والميلادي – أفضل حاسبه الحمل بالأيام والأسابيع والأشهر.

شــاهــد أفضل النصائح والمواضيع الأخرى عن الحمل والولادة

إترك تعليق

ليكون في علمك بأن عنوان بريدك الإلكتروني لن يتم نشره.


*