علاج الغثيان للحامل | فوائد غثيان الحمل ومتى يبدأ الشعور به


01/01/2021 0

سنتحدث اليوم بالتفصيل عن علاج الغثيان للحامل وسنتعرف على فوائد غثيان الحمل وأسبابه بالإضافة الى متى يبدأ الشعور بالغثيان عند المرأة.

من بين اعراض الحمل الأكثر انتشاراً بين النساء هو الشعور بالغثيان في الفترة الصباحية، بالإضافة الى الرغبة في التقيؤ، و يكون هذا الشعور في الأشهر الأولى من مدة الحمل، كما أن شدة هذا الإحساس و الشعور بالغثيان عند الحامل تختلف من امرأة لأخرى.

حيث يمكن لبعض النساء الحوامل ان يشعرن بغثيان خفيف دون الرغبة في التقيؤ، بينما هناك حوامل أخريات يكون الغثيان شديداً، بينما هناك بعض النساء الحوامل اللواتي لا يشعرن بالغثيان تماماً طيلة فترة الحمل، و هذا أمر لا يستدعي القلق.

و بالرغم من ان الشعور بالغثيان خلال فترة الحمل يشتهر بأن يكون في الصباح الا انه يمكن للحامل ان تشعر به خلال فترات اليوم المختلفة، او طيلة اليوم.

لهذا سنتحدث اليوم بالتفصيل عن علاج الغثيان للحامل وسنتعرف على فوائد غثيان الحمل بالإضافة الى متى يبدأ غثيان الحمل والشعور به وكيفية علاج الغثيان للحامل.

علاج الغثيان للحامل

يعد الغثيان والقيء من الأعراض الشائعة لدى النساء الحوامل، ويبدأ الشعور بالغثيان عادةً في الأسابيع الأولى من الحمل ويستمر حتى الشهور الأولى من الحمل. يعتقد بعض الخبراء أن الغثيان يحدث بسبب ارتفاع هرمون الحمل في الجسم وانخفاض مستويات السكر في الدم.

من بين الفوائد الأساسية للغثيان في الحمل هو حماية الجنين من التعرض للسموم والمواد الضارة التي قد يتناولها الأم. ومع ذلك، يمكن أن يؤدي الغثيان المستمر إلى فقدان الوزن والجفاف، وبالتالي يجب علاجه.

يمكن تجربة العديد من الطرق الطبيعية لتخفيف الغثيان لدى الحوامل، وهي على النحو التالي:

  1. تناول وجبات صغيرة ومتكررة على مدار اليوم، بدلاً من تناول وجبات ثقيلة وثلاثية الأوقات.
  2. تجنب الأطعمة الدهنية والحارة والحمضية والتي تحتوي على رائحة قوية، وتناول الأطعمة الخفيفة مثل الخبز المحمص، الأرز الأبيض، الموز، التفاح.
  3. الابتعاد عن الروائح القوية التي تثير الغثيان، مثل روائح الدهانات أو المنظفات أو العطور القوية.
  4. شرب السوائل بكميات كافية وبشكل متكرر لتفادي الجفاف.
  5. تجنب تناول الكافيين والشاي والكحول، حيث يمكن أن يسببوا تفاقم الغثيان.
  6. ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة والتأمل والتدليك.

إذا لم تعمل هذه الإجراءات، يمكن استشارة الطبيب لتحديد العلاج الأمثل لتخفيف الغثيان والقيء، وقد يوصي الطبيب بالعلاج الدوائي في بعض الحالات الشديدة من الغثيان والقيء، ومن أشهر الأدوية التي يمكن استخدامها لتخفيف الغثيان لدى الحوامل هي:

  1. الفينيرجان (Phenergan): وهو مضاد للهيستامين يستخدم عادةً لعلاج الحساسية والأرق، ويمكن استخدامه لتخفيف الغثيان.
  2. الرانيتيدين (Zantac): وهو دواء يستخدم عادةً لعلاج الحموضة والقرحة المعدية، ويمكن استخدامه لعلاج الغثيان.
  3. البروميثازين (Compazine): وهو دواء يستخدم لعلاج الغثيان والقيء والذي يعمل عن طريق تقليل التحفيز العصبي في الجهاز الهضمي.
  4. الأوندانسترون (Zofran): وهو دواء يستخدم لعلاج الغثيان والقيء والذي يعمل عن طريق تقليل التحفيز العصبي في المعدة.

يجب استشارة الطبيب قبل تناول أي من هذه الأدوية وتجنب الاستخدام الذاتي لأي دواء خلال الحمل.

يمكن أيضًا استشارة الطبيب بشأن تحديد أي تغييرات في نظام الحمية أو النشاط اليومي يمكن أن تساعد في تخفيف الغثيان والقيء. وفي الحالات الشديدة جداً يمكن احتياج المرأة الحامل للتدخل الطبي في المستشفى لإعطاء السوائل والأدوية اللازمة.

يجب على المرأة الحامل أن تأخذ الوقت الكافي لنفسها وتتعامل مع أعراض الحمل بشكل هادئ ودافئ، وتجنب الإجهاد الزائد وتحديد الأولويات الصحية الخاصة بها والجنين.

 

علاج الغثيان للحامل ; فوائد غثيان الحمل ومتى يبدأ الشعور به وكيفية علاجه

فوائد غثيان الحمل

خلال المدة الممتدة بين الأسبوع السادس و الأسبوع الثامن عشر من مدة الحمل هي التي تكون فيها أعضاء الجنين اكثر عرضة للتأثر بالمواد السامة التي قد تصل له من عند الأم، و يكون الشعور بالغثيان في هذه الفترة في مستوياته القصوى، حيث ان هذا الامر هو ايجابي بشكل كبير و يساهم في تقليل فرص اصابة الأم و الجنين بالتسمم الغذائي، كما ترتفع رغبة الام في تناول الأطعمة التي تعرف بقلة تلوثها مثل : الخبز، الأرز، البسكويت …

بينما تبتعد عن تناول المأكولات التي تكون فرص تلوثها مرتفعة مثل : البيض، و اللحوم، و الدجاج … و بالتالي يمكن ان نستنتج ان الغثيان له دور هام في حماية الأم و الجنين من المخاطر التي قد تنتج عن تناول الأطعمة السامة، كما ان الخطر يكون مرتفع لدى الجنين بسبب عدم توفره على انزيمات التي تنتجها الكبد و التي تقوم بإزالة سمية بعض المواد، بينما تكون هذه الأنزيمات متواجدة عند الشخص البالغ.

 

متى يبدأ الشعول بالغثيان

يصيب غثيان الحمل ما يقارب 80% من النساء الحوامل، وتكون فترة الشعور بالغثيان عند الحامل في العادة ما بين الأسبوع الرابع و السادس من مدة الحمل، و يعد غثيان الحمل احد اعراض الحمل المبكرة الأكثر انتشاراً، كما ان الشعور بالغثيان عند الحامل يكون في الغالب في الفترة الصباحية، كما يصل الى ذروته خلال الشهر الثاني من الحمل.

لكن هناك تفاوت بين النساء الحوامل في ما يتعلق بفترة بداية الاحساس بالغثيان ؛ حيث هناك من تشعر به بدايةً من الاسبوع الثاني من الحمل، و هناك من تبدأ الشعور بالغثيان في الفترة الممتدة بين الاسبوع الرابع و السادس من فترة الحمل، كما ان هناك بعض النساء اللواتي لا يشعرن ابداً بالغثيان طيلة فترة الحمل.

كما ان الغثيان اثناء الحمل الصباحي يبدأ بالتناقص حتى يختفي بعد مرور ثلاثة اشهر من مدة الحمل، لكن هناك نسبة قليلة من النساء الحوامل اللواتي يبقين يشعرن به لمدة أطول.

 

طرق علاج الغثيان للحامل

يمكن للمرأة التي تعاني من الغثيان الحاد ان تقوم ببعض الخطوات التي من شأنها التقليل من شدة الغثيان اثناء الحمل ، و من اهم طرق تخفيف و علاج الغثيان للحامل ما يلي :
– تناول وجبات خفيفة متفرقة على فترات اليوم.
– الاكثار من تناول فيتامين B6.
– تناول البسكويت الجاف و اللبن حيت أنهم يساعدان عاى التخفيف من الشعور بالغثيان.
– الامتناع عن تناول المكملات الغذائية.
– شرب الزنجبيل يساهم بكثرة في علاج الغثيان.
– محاولة استنشاق الليمون الحامض.
– العلاج بوخز الإبر الصيني.
– الامتناع عن تناول الأطعمة الغنية بالدسم.
– تجنب تناول الطعام المقلي لأنه سيبب في الشعور بالغثيان.
– ارتداء أشرطة تخفيف التوتر على معصم.
– الابتعاد عن مسببات التوتر. الشعور بالغثيان

 

شــاهــد أفضل النصائح والمواضيع الأخرى عن الحمل والولادة

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments